إحصائيات مراهنات كأس العالم المثيرة للإعجاب في كولومبيا

Agamenón Nieto Urías - 05-10-2018

الكشف عن أرقام مراهنات كرة القدم الكولومبيةإحصائيات مراهنات كأس العالم المثيرة للإعجاب في كولومبيا

كان من المتوقع أن تؤدي بطولة كأس العالم إلى ارتفاع كبير في الإيرادات من المراهنات عبر الإنترنت  في السوق الكولومبي. والآن، ومع إطلاق هيئة "Coljuegos" للإحصاءات الرسمية، فإن حقيقة الوضع تُعد أكثر إثارة للإعجاب مما كان يأمل به الكثيرون. تكشف نظرة سريعة أنه تم وضع 1 مليون و127 ألف رهان على الفريق الكولومبي وحده، خلال المباريات الأربع الرئيسية التي لعبت ضد إنجلترا والسنغال وبولندا واليابان.

هذه هي الأرقام التي أطلقها خوان ب. بيريز هيدالجو، رئيس الجمعية، إلى العديد من صيحات الإنكار. ومع ذلك، لم تكن هذه الإحصائية المفاجئة سوى بداية التقرير الرسمي، مع وجود إحصاءات أكثر إثارة للإعجاب لم يتم الكشف عنها بعد

نظرة شاملة على أرقام المراهنات

على مدار مسيرة كأس العالم، كانت الألعاب الرياضية الرسمية الـ 12 في كولومبيا تجمعت تحت الضغط. تم وضع ما مجموعه 13،386،781 رهان خلال فترة البطولة، مع أخذ الرهان الأخير في الاعتبار لحظة إعلان بطل كرة القدم رسميًا. بلغت المراهنات على تلك الرهانات مذهلة $ 185،899،054،531 دولار. وما هو أكثر إذهالاً، ووضع الوضع في منظور أدق بكثير، هو المبلغ المدفوع على الرهانات، والذي بلغ مجموعه 158،014،196،351 دولار.

أسرد هيدالجو المزيد من التفاصيل الدقيقة، وكشف في بيان صحفي عدد قليل من الأرقام أكثر إثارة للاهتمام. وقد أعلن أن أكبر المبالغ التي دفعت كانت خلال مباريات إنجلترا ضد بلجيكا وبنما ضد تونس، حيث بلغ مجموع المبالغ المدفوعة مبلغًا وقدره 36930300 دولار فقط لهذين الحدثين. والأكثر إثارة من ذلك كله هو أن لاعبًا واحدًا قد نجح في الحصول على 31.814.928 دولارًا، مما جعله أكبر فوز في تاريخ الدول لعقد اجتماع للمنتخب الوطني الحادي عشر.

المراهنات على الإنترنت هي الأفضل

إحدى الحقائق الأكثر إثارة للاهتمام التي أشار إليها هيدالجو هي أنها كانت في عالم المراهنات على الإنترنت حيث فاز مراهنو المراهنات بأكبر قدر من المال. وأكد أن نسبة العودة إلى معدل اللاعبين، وتحديدًا في كولومبيا، كانت حوالي 83٪ من إجمالي مبيعات المراهنات على الإنترنت. ببساطة؛ كان هناك ارتفاع كبير في المكاسب التي تحققت خلال كأس العالم، والتي يمكن أن ترتبط ارتباطًا مباشرًا بالعائد المرتفع لمعدل اللاعبين الذي تقدمه المنصة.

وأضاف أنه على مدار عام 2018، كانت الجوائز التي تُمنح للاعبين شهريًا على الإنترنت، بمتوسط قدره 101،222،695،027 دولار. خلال موسم كأس العالم، زاد هذا العدد الإجمالي بنحو 56.1 ٪، مما يوضح مدى الاختلاف. وبشكل عام، كان ذلك بالتأكيد موسمًا جيدًا لكولومبيا، أكثر مما كان يحلم به الكثيرون.

مصدر:

https://www.sbcamericas.com